تعرف معنا على كيفية العلاج بالالوان



 العلاج بالالوان       

الإنسان هو معجزة الله الأبدية على هذا الكوكب الثمين الذي نعيش عليه، والتأمل فيه وفيما حوله من طبيعة يصل بنا إلى حقيقة مؤكدة نوجزها في الجمل التالية وهي:
إن الجزء مرآة للكل، والكل مرآة للجزء، الصغير يمثل الكبير، والكبير يناظر الصغير أحيانا يبدوان متطابقين، وأحيانا يبدوان متضادين، ولكن الجميع يبدون مثل جوقة تتغنى بجمال هذا الكون.
والجسد البشري ما هو إلا قطعه أو آله بديعة الصنع، ذاتية الإصلاح، تعطينا دوما التشخيص الصحيح لها، والطب الشرقي القديم والذي يرتبط بعدة حضارات منها الحضارة الصينية والمصرية والهندية القديمة يؤكد أن الكائنات الحية التي من ضمنها الإنسان، تمتلك قدره طبيعية على مقاومة عوامل المرض والتعامل معه.. وهذه القدرة عرفت عند الحضارات القديمة بالطاقة الحيوية الذاتية، أو قوة الشفاء الذاتية، ووفقا لهذا يتم التعامل مع جسم الإنسان من خلال الموازنة بين ثلاثة أبعاد هي العقل والجسد والنفس. ومن أهم الأساسيات أو المبادئ التي اعتمدت عليها العلاجات الشرقية القديمة أن العالم الذي نعيش فيه يحتوي على العديد من الطاقات والمؤثرات التي لا تدركها حواسنا لمحدودية قدرتها على تلقي تلك الإحساسات، حيث تقع مجالات الطاقة التي يستقيها الإنسان من العالم المحيط ضمن نطاقات معينة، فالحياة بأكملها ما هي إلا طاقه بحالاتها المتباينة أو بدرجات اهتزازية مختلفة تؤثر على وجودنا وحياتنا. وبناءا على ذلك يمكننا أن نستنتج أن الطاقة هي عنصر أساسي في العلاجات الشرقية القديمة والتي من ضمنها الريكي والفونغ شوي والإيروفيدا، والعلاج بالألوان، وسوءا تم استقطابها من أشياء حية أو تم التعرض لها مباشرة بغرض تحقق الشفاء.احب اكتب الى بعض طرق العلاج بالالوان وهى اسهلهم وهى عن طريق التخيل وهى رفع الطاقه عن طريق اليد والقدم
اولا احب انوه اى فائدة كل لون.





 اللون الأحمر : يستعمل لعلاج القلب والكسور والجروح ولشحن الحيوية والنشاط. وينصح بتجنبه في دهان عرف النوم.

 اللون الأصفر : علاج الإكتئاب والمخاوف والخوف المرضي, البنكرياس والكبد والمرارة والطحال والكليتين, الجهاز الهضمي والمعدة وعسر الهضم, وعلاج الجلد والجهاز العصبي. تخليص الجسم من الفضلات السامة, ولتنشيط إفراز العصارات الهاضمة وهو مفيد أيضا لعلاج بعض آلام الطمث والمشكلات الهرمونية الأخرى. ويستخدم أحيانا لتخفيف الأعراض المرتبطة بالسكري والروماتيزم والجوع المرضي ... والأصفر يساعد ذهنياً على تبديد ألإرتباك والتشوش والتفكير السلبي.

 اللون الأزرق : يستعمل لإزالة الآلام, إيقاف النزيف, المغص, أمراض الروماتيزيم وتصلب الشرايين, الهدوء النفسي والإسترخاء, الضغط المرتفع. إلتهابات الحلق والحنجرة, الصداع النصفي, الأمراض الجلدية.

 اللون الأخضر : لعلاج التوتر, مشاكل القلب وتصلب الشرايين, القرحة, الإنفلونزا, الحمى والآلام على أنواعها. بالإضافة لإمتصاص الطاقات السلبية المختلفة.

 اللون البرتقالي : علاج العقم عند الجنسين (مع مراعاة تعليمات إضافية), الإرهاق والجهد الزائد, التشنجات العضلية, معالجة مرضى الكبد والمرارة, أمراض العيون والقرنية, ومعدّل للشهية ولنبضات القلب.

 اللون البنفسجي المائل للبني: لعلاج الكبد ولمنع تسرب الطاقة من جسم المريض. علاج الإضطرابات النفسية والعاطفية وتخفيف آلام الولادة. علاج الأسنان, العظم, المثانة والطحال, الخلايا والأنسجة.

 اللون الأبيض : رمز الهدوء والنقاء يستعمل من أجل موازنة الطاقة في الجسم, يستعمل لعلاج مرضى السرطان وتقوية كريات الدم البيضاء, إفراز الإنزيمات ومعالجة هشاشة العظم.


 اللون الرمادي : لعلاج الرئتين والإدمان على الدخان. 


تجدر الإشارة بأن هناك أمراض معينة يمكن معالجتها بأكثر من لون واحد وهذا نسبة لوضع المريض ووضع العضو المصاب.

التدريب كالتالى
1- التخيل بانك ترفع الطاقه داخليا وتكون الطاقه الداخلة متخيلها بلون المحدد للمرض
2- صنع زجاجات مياه بلون المناسب للمرض ووضعه فى ضوء الشمس لمدة سبع ايام يفضل سبع ايام ويفضل ان تكون الزجاجات من الزجاج وليس البلستك
3- اكل كل الاكلات الى بلون المرض
4-لبس الملابس بلون الشافى للمرض



إذا أعجبك المقال شاركه لتعم الفائدة

هل أعجبك هذا الموضوع ؟


بإمكانك نسخ روابط الموضوع التالية ونشرها في موقعك أو على مواقع التواصل الإجتماعي

رابط الموضوع:


كود الموضوع:

" تعرف معنا على كيفية العلاج بالالوان "